محفل الحكماء

محفل الحكماء
  • عدد الصفحات۱۱۰
  • الناشرانتشارات انقلاب اسلامی
  • شنقرقعی

نصّ تصريحات أساتذة الجامعات وخطاب الإمام الخامنئي في لقاء شهر رمضان عام ٢٠١٨





عن الكتاب

حول الكتاب

يتضمّن كتاب ”محفل الحكماء“ نصّ تصريحات أساتذة الجامعات وخطاب الإمام الخامنئي في لقاء شهر رمضان عام ٢٠١٨.

يتضمّن الفصل الأوّل من هذا الكتاب نصّ كلمة جمع من الأساتذة مثل السادة الدكاترة شاهين آخوندزادة، وشهاب اسفندياري، ومحمّد جمشيدي، ومحمد رضا جوادي يكانه، وفرزاد جهان بين والسيّدة مريم الحاج عبدالباقي و…

كما أنّ الفصل الثاني من كتاب ”محفل الحكماء“ يتضمّن خطاب قائد الثورة الإسلامية في هذا اللقاء ويشمل مواضيع تدخّل الجامعات في قضايا البلاد وحلّ المشاكل، ودور الجامعات في التربية الأخلاقيّة، والثقافيّة وتشكيل الهويّة، وضرورة إحداث تغيير في الجامعات، ومسؤولية الجامعة فيما يخصّ تربية طالب جامعي مفعم بالأمل وطامح بالمستقبل ومكانة البلاد المشرّفة حول العالم رغم مستوى العداء الكبير للاستكبار العالمي و…

 

صفحات من الكتاب

 

* مكانة إيران المشرّفة في العالم رغم كلّ العداء

نحن اليوم في العالم بلدٌ له أكثر الأعداء بين الحكومات المستكبرة وبين العتاة عديمي القيمة، ولنا أكثر الأنصار بين كتل الشعوب في الكثير من البلدان، ولا أقول في كل البلدان ولكن في الكثير من البلدان. السمعة الحسنة التي للجمهورية الإسلامية في الكثير من هذه البلدان ـ في البلدان الجارة وأبعد من البلدان الجارة ـ لا يمتلكها أيُّ بلدٍ من البلدان الأجنبية… للجمهورية الإسلامية مثل هذه المكانة ولها مثل هذا الموقع ولهذا فإنَّ لها أعداء خبثاء ألداء، وسوف يندحر كل هؤلاء الأعداء بتوفيق من الله مقابل الشعب الإيراني والجمهورية الإسلامية، ولن يستطيعوا فعل شيء. ص٨٦

 

* مسؤولية الجامعات هي إيجاد شعور بالهويّة لدى الشباب

ربّوا الشاب وخرِّجوه بحيث يكون صاحب هوية. إذا لم يشعر المجتمع بالهوية فإن الأصوات القوية المتعسفة سوف تهزمه بسهولة أكبر. الذي يصمد هو الذي يشعر بالهوية. وهذه الهوية أحياناً هوية وطنية وأحياناً هوية دينية وأحياناً هوية إنسانية وأحياناً الشرف، مهما كان، يجب أن يتربى [الشاب] وينشأ بهوية. ولحسن الحظ فإن مجتمعنا الإسلامي ـ الإيراني اليوم له هويته المتجذرة والتاريخية والقوية والقادرة على الاستقامة، وهذا ما قدّمه وأثبته. هذا ما يجب أن ننقله إلى شبابنا. وإذن، فالقضية الثقافية قضية مهمة، وعلى القطاعات الثقافية أن تشعر بالمسؤولية ويجب أن تعمل في هذا المجال. ص٨٠

 

* إعداد القوة العاقلة

إعداد القوة العاقلة. فما هي القوة العاقلة؟ وما هو العقل؟ ليس العقل في الأدبيات الإسلامية مجرد ذلك الجهاز الذي ينجز لنا الحسابات المادية، لا، «اَلعَقلُ‌ ما عُبِدَ بِهِ‌ الرَّحمٰنُ‌ وَاكتُسِبَ بِهِ الجنان». هذا هو العقل. «اَلعَقلُ‌ يهدي‌ وَينجي». هذا هو العقل. يجب أن يستطيع العقل التسامي بالإنسان. العقل على مستوى من المستويات هو ذلك العامل الذي يوصل الإنسان إلى مقام القرب ومقام التوحيد، وبمستوى أدنى العقل هو ذلك الشيء الذي يوصل الإنسان إلى أسلوب الحياة الإسلامية. وبمستوى آخر العقل هو ذلك الشيء الذي ينظم الارتباطات المادية للحياة الدنيا. هذا كله من فِعل العقل. العقل والقوة العاقلة هي ذلك الشيء الذي يمكنه أن يتوفر على كل هذه الأشياء، لذا فهو بحاجة إلى التربية المعنوية. ص٧٨

تعليقاتكم
[رمز الحماية الجديد]